15 آب/أغسطس 2016

سوريا : الاستخبارات العسكرية تفرج عن الناشط السلمي عايد الغشم بعد احتجازه وتعذيبه

اعتقل الناشط السلمي عايد الغشم في 10 حزيران 2012، خلال الأحداث السورية، أثناء عبوره نقطة تفتيش قرب القامشلي. ولم يفرج عنه إلا بعد عام واحد بعد تعرضه للضرب المبرح أثناء اعتقاله سراً. وفي 9 آب\أغسطس 2016، أرسلت الكرامة ومنظمة حماة حقوق الإنسان قضيته إلى المقرر الخاص المعني بالتعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة في الأمم المتحدة، خوان منديز.

كان المزارع والناشط السلمي عايد الغشم، 38 عاماً، من منطقة اليعربية في محافظة الحكسة، يجتاز حاجز التفتيش في بلدة دبانة قرب القامشلي بتاريخ 10 حزيران\يونيو 2012، عندما ألقى عليه القبض أفراد من الجيش السوري ومديرية الاستخبارات العسكرية وأبرحوه ضرباً.

اعتقل الغشم، عقب ذلك، لمدة 20 يوماً بمعزل عن العالم الخارجي، وهي ممارسة تعتبر بحد ذاتها خرقاً للحقوق الأساسية، وأصبحت منتشرة في عدة مراكز اعتقال في القامشلي، من ضمنها مركز اعتقال الفوج 54 التابع للجيش السوري، في مبنى مديرية الاستخبارات العسكرية والشرطة العسكرية المحلية.

وخلال اعتقاله في مبنى المديرية، تعرّض الغشم للضرب المبرح بالعصي وخاصة على الأيدي والأرجل، مما تسبّب له بجروح بالغة في الرأس والركبتين، بغية إجباره على الاعتراف بانتمائه إلى الجيش السوري الحر. لكنه أصرّ على نفي ذاك الادعاء، بحسب إفادته.

وفي أوائل تموز\يوليو 2012، اتّهم بتعامله مع الإرهاب ونُقل إلى سجن الحسكة شمالي شرق سوريا، حيث سمح له بتلقي زيارات من أسرته. وأُفرج عنه بكفالة في 6 أيلول\سبتمبر 2013 ثمّ أغلقت قضيته في وقت لاحق.

تقول إيناس عصمان، المسؤولة القانونية عن منطقة المشرق في مؤسسة الكرامة "يتمّ القبض على النشطاء والمعارضين السلميين وتعذيبهم باستمرار من قبل السلطات السورية، كما هي الحال في قضية الغشم" وتضيف "لقد انتشرت ممارسة التعذيب في سوريا بشكل كبير ومنهجي في الوقت الحاضر. وبما أنّ سوريا طرف في العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية مناهضة التعذيب، فهي ملزمة قانونياً بوضع حد لهذه الحالة".

ومن باب النظر بعين القلق إلى ما تعرّض له الغشم من تعذيب، أرسلت مؤسسة الكرامة ومنظمة حماة حقوق الإنسان قضيته إلى المقرر الخاص المعني بمسألة التعذيب في الأمم المتحدة تطالبانه التدخل لدى السلطات السورية لضمان التحقيق في مزاعم التعذيب التي تعرض لها الغشم حسب الأصول القانونية وضمان حقه في الحصول على سبل الانتصاف القانوني العادل والمناسب.

لمزيد من المعلومات
الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي عبر البريد الإلكتروني
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو مباشرة على الرقم
08 10 734 22 0041

آخر تعديل على الجمعة, 11 تشرين2/نوفمبر 2016 12:30

العراق - آليات حقوق الإنسان

العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية (ICCPR)

المصادقة: 25 يناير 1971

البروتوكول الاختياري الأول (OPCCPR1) الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية بشأن تقديم شكاوي من قبل الأفراد

المصادقة: لا
التقرير الحكومي: 11 أكتوبر 2013، كان مرتقبا في 4 أبريل 2000 (التقرير الخامس)
الملاحظات الختامية: 19 نوفمبر 1997
قدمت الكرامة تقرير متابعة في 5 نوفمبر 2011 (PDF)

اتفاقية مناهضة التعذيب (CAT)

المصادقة: 7 يوليو 2011
البروتوكول الاختياري لاتفاقية مناهضة التعذيب (OPCAT): لا
المادة 20 (تحقيق سرى): نعم
المادة 22 شكاوى فردية): لا
التقرير الحكومي مرتقب منذ: 30 يونيو 2014، كان منتظرا مبدئيا في 6 أغسطس 2012 (التقرير الأول)
الملاحظات الختامية: لا

الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري (CED)

التوقيع: 23 نوفمبر 2010
المادة 33 (إجراءات التحقيقات): نعم
تقرير الدولة: 26 يونيو 2014، كان مبدئيا منتظرا في 23 يناير 2013 (الأول)
الملاحظات الختامية: لا

المراجعة الدورية الشاملة (UPR)

الاستعراض المقبل: 2014 (الدورة الثانية)
الاستعراض الأخير: فبراير 2010 (الدورة الأولى)

المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان (NHRI)

المفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان (IHCHR)