20 أيلول/سبتمبر 2016

العراق: اختفاء أربعة رجال من عشيرة جنابي ناحية اللطيفية منذ أكتوبر 2014

داهمت مجموعة من رجال الأمن العراقيين عند حدود التاسعة صباحاً من يوم 13 تشرين الأول\أكتوبر 2014، منزل السيد محمد جنابي في مدينة اللطيفية بمحافظة بابل، واعتقلته مع ابنه نجم وعمه أحمد جنابي وابن عمه مهدي، واقتادتهم جميعا إلى جهة مجهولة، ولا يزال أقاربهم يجهلون مصيرهم ومكان تواجدهم رغم مرور عامين على اختطافهم. رفعت الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية قضيتهم إلى اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري في الأمم المتحدة، آملة أن يستطيع خبراء اللجنة تسليط الضوء على مصيرهم ومكان اعتقالهم.

في 13 تشرين الأول\أوكتوبر عام 2014، كان محمد جنابي، البالغ من العمر 60 عاماً، في منزله مع عائلته ناحية اللطيفية، عندما حاصرته أربع آليات شيفروليه سيلفرادو بيك آب، تقلّ مجموعة من رجال الأمن التابعين لقيادة عمليات بغداد وقيادة فرقة المشاة السابعة عشر في الجيش العراقي- القوّتين الرئيستين في الحرب ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، اقتحموا منزله واعتقلوه مع ابنه نجم، وهو سائق سيارة أجرة يبلغ من العمر 25 عاما، وعمه أحمد وابن عمه مهدي المدير في الشركة العامة للكهرباء. و بعد الاستيلاء على هواتفهم المحمولة وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، زجوهم داخل سيارة مهدي واقتادوهم بعيداً. ومنذ ذلك الحين، تجهل أسرهم كل شيء عن مصيرهم ومكان تواجدهم.

وقبل مغادرتهم، حذّر ضباط الأمن أم محمد من "اللحاق بهم" وهددوها بـ "القتل". ولم تجرؤ العائلة بالتالي على تقديم أي شكوى رسمية بشأن الاعتقال.

عقب ذلك، رفعت كل من الكرامة وجمعية الوسام الإنسانية حالات الاختفاء القسري هذه إلى الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان وطالبت لجنة الأمم المتحدة المعنية بحالات الاختفاء القسري بمتابعة حالات محمد ونجم وأحمد ومهدي الجنابي مع السلطات العراقية ودعوتها لإطلاق سراحهم فوراً، أو الكشف عن أماكن وجودهم على، والسماح لأسرهم بزيارتهم دون قيد.

أمام انتشار ممارسة الاختفاء القسري والقلق من انتشارها في العراق، دعت الكرامة السلطات العراقية بالإسراع إلى تنفيذ التوصيات الصادرة عن اللجنة المعنية بحالات الاختفاء القسري في أيلول\سبتمبر 2015، وخصوصا:

  • إدراج مسألة الاختفاء القسري في القانون المحلي باعتباره جريمة مستقلة، امتثالاً للتعريف الوارد في المادة من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية؛
  • ضمان البحث عن جميع الأشخاص المختفين قسراً والذين مايزالون مجهولو المصير، وتحديد أماكن تواجدهم دون تأخير.

لمزيد من المعلومات
الرجاء الاتصال بالفريق الإعلامي عبر البريد الإلكتروني
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
أو مباشرة على الرقم
08 10 734 22 0041

آخر تعديل على الخميس, 10 تشرين2/نوفمبر 2016 13:42
support us
follow_fb follow_tw follow_yt

NS_AR.png